دردشة و منتديات شهد السودانية

معهد SHC للكمبيوتر والانترنت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وصية القمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرو حسن
صول
صول


ذكر
عدد الرسائل : 68
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: وصية القمر   الخميس مايو 22, 2008 6:47 pm

من وصايا القمر

يا ومضة من شهاب بارك الإله نورها.... سأرفع الغطاء عن مواجعي ....لم يبق للحب مقام عندي..... أحشائي جمدت... والحلم الوحشي غادر مخيلتي ....حبي أضحى جنحة ...أصبحت قاتلا مهتاجا قتلت في دواخلي رغبة الشوق إليك... لم تكن نزوة ....ولم أكن مرغما على حبك....ذهبت أرتع بين تواريخ الصحوة... انبش أضرحة الأزمان... التمس من الأكفان أغطية.... التمست لنفسي طوق نجاة من برد كساني... فجثمت العق أقدامك الموتى...
ألوم نفسي وبكيت... ثم بكيت حتى بكي بكائي معي وفنيت مدامعي... حملت فأسا حاولت ضرب جيدي مرة تلو أخرى.... لكنني خفت الموت منتحرا... حملت عصا غليظا... وخيطا معدنيا .. وخنجرا معكوفا يزين مؤخرته ...لففت جزء منه حول معصمي والآخر غرسته في كبدي.... وأخفيت مراراتي في كهف وجداني.... لكن المحيا مرآة الفؤاد... سكنت بأشباح العذاب.. حين غابت شمسي خلف خط الأفق ....وغرق قمري في البحر...عتمت سمائي... وعتمت ارضي... لا ثمة ضوء ...لا ثمة أنجم... لا ثمة نور... ظلام لا سواه... الكون أصبح قبة دامسة.
أخفيت في وجهي قناع الصمت... حتى صرت قطعة من زجاج تلوثت بالدمع والحياء... حملتها شمعة تضئ مقلتي... لكنها أغلقت كل النوافذ حتى لا أرى الشروق.... كان رفضها نقطة البداية لموت عواطف عشقي الجنين... وحنيني البكر مازال ينتزع غشاؤه الشفاف ليرى الكون من حوله لحظة فرح.. في لحظة ميلاد وترقب.... وعينان جاحظتان.. وشفتان مشققتان من مسرى الهوى... وفؤاد ذاد إيقاعه أضرمت شعلة من لهب....وحياتي كومة من هشيم...فأطلقت أحلامي الصراخ والعويل تستنجد وتستجدي ولا حياة لمن تنادي.. امتطت دوائر الريح تحاول الهرب في جنح الظلام... تطوي القفار بخطاويها تستبق البعيد...حملت فوق كاهلها أوجاعي... كأسات الحسرة والآهة والأنين ذادا للطريق... واختزلت من وجودها الزمان والمكان... افترشت أحلامي سجادة للصلاة وأغلقت من خلفها الباب ...ذهبت كالسحاب كالرصاص كالسهام تجول وتجوب الفضاء.. للأسف لم يكن قلبي لها وعاء... كان سواي عند ظنها فارس.. أو ملاك... سيد من سادات العشق الأبدي.. ورمز من رموز الافتتان... أو هكذا امتلأ خيالها.. إنه القدر ... حسبها انه درعها ووعاء حبها.. فانتزعت له من جوفها رقة وحنين... ولم تبق في قلبها لأحد غيره موضع مرقد يتخذ من ساعده وسادة ويحتضن ساقيه .. تحس منه بحرارة الزفرات ولحن الآهات.
أيها الساكن جوفها يا من نصب خيامه في حواري ذاتها... أيها القابض نواصيها .... أيها المالك ينابيع حسها... أيها المتلذذ بعذابات روحها ... أنفاسها أبخرة من جنة.... وألفاظها من عبق الكلام... تألف محياها من شعب الجمال... ليتك تبحث في صدرها.. فلن تجد غير قلبها... فتشه حثيثا فلن تجد فيه غير عشقها... احمله برفق فلن تسمع فيه غير أنينها وخرير الدموع... وتدندن دوما بأنغام غيرها... فلا تطرب نفسها.... تلوك بأضراسها المحن العواصي لتنثرها لبنة يستسيغها كل عابر ومعذب مجروح... تستبدل الأنين بمعزوفات الفرح.... تسابق الزمن بهدوء القديسين... وتنتحر كزهر الربيع ... ليتك تعلم أن فيها طهارة الأنبياء.. فكيف تقاوم قطعة ثلج لهب بركان؟ كن لها كما يجب أن تكون أو دعها ولا تكون.. فدونك يقتلع لها من مقلتيه العيون... ويفترش في حصى الكون الملتهب راحتيه مهدا لمقلتيها ...وللمقيل والسكون.
سألني القمر.. ما دهاك.... بحق ضيائي ووفائي.. قلت...
لا احتمل صور الدمع في عينيها... ولا ارغب العيش دونها والقيد في يديها... ليت ظهوري كان قبل أن تخلق أيها القمر... ويعزف من أي قيثارة وتر.. وينهمر المطر... ليتك يا عصا الخيزران ما جئت للكون في ذا العمر.. ليتك لم تسدل على روحي الرداء المخضب بجراح اللقاء الهائم في انسياب الاشتياق ومسابيح الظلام... ليتك منحت قلبي الممزق بضع كينونة... واقتبست طيوب حلمي النازف قبل أن تلقي عليه أغطية الرفض وتهديه لمرافيء النفي.. ما عاد يرديني ظلام الليل حين يرفرف على وجعي.... حسبي بعد تلاشي روحي أن تمرري يداك فوق جسدي... تلمسي عذابي الآسن في فؤادي ...لتستشف مقدار عشقي الأسطوري لك لهبا يتقد تحت أديم جراحاتي ويلتهم حطامي.
حسبي أن تغفو عيني بعد أن بعدت بيني وبين روحي الشقة.. وتملكتني الحروف ....
وعدني القمر بعودته العجلى... لتنفجر في أناملي الحروف وتنساب مع فكري هدوءا وعاصفة.. وأعود كي أسطر ما يقول....وحين بدأ يستنطق الوصية اندس في عباءته... إنه الفجر طل...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمدخدوري
صاحب الحضور الدائم
صاحب الحضور الدائم
avatar

عدد الرسائل : 546
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: وصية القمر   السبت مايو 24, 2008 1:12 pm

دائماً تتحفنا بمشاركاتك الرائعة والجميلة والتي تجعلك تتوه في طيات سطورها فتسرح مع كل حرف
وتتوه في كل كلمة . تسلم يارائع وواصل اثراء وجدان هذا المنتدى
تقبل مروري المتواضع

_________________
كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي وأنت
في القلب مثل النقش في الحجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمرو حسن
صول
صول


ذكر
عدد الرسائل : 68
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: وصية القمر   السبت مايو 24, 2008 4:07 pm

تسلم خدورى على لطافة المرور وتشجيعك لى كنت أود المناقشة منك وإبداء ماتراه سلبيا أو إيجابياً فوالله نحن من ورائك نستفيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وصية القمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشة و منتديات شهد السودانية :: الشعر والادب-
انتقل الى: